04-11-2020

كيف يختلف فقدان حاستي الشم والتذوق في كورونا عن نزلات البرد الشائعة؟

Santé

كيف يختلف فقدان حاستي الشم والتذوق في كورونا  عن نزلات البرد الشائعة؟

كيف يختلف فقدان حاستي الشم والتذوق في كورونا عن نزلات البرد الشائعة؟

يعد فقدان حاستي التذوق والشم من الأعراض الشائعة لـ"كوفيد-19"، وهي أعراض يمكن أن يعاني منها أيضا المصابون بنزلات البرد أو الإنفلونزا.


لكن دراسة صغيرة نُشرت يوم الثلاثاء 18 أغسطس، تصف الاختلافات الرئيسية بين فقدان حاسة التذوق والشم التي تنتج عن كل من تلك الفيروسات، وتسليط الضوء على كيف ولماذا قد تظهر هذه الأعراض في حالات "كوفيد-19".

ويوضح فريق الباحثين الأوروبيين، الذين درسوا بيانات مرضى "كوفيد-19"، أن فقدان الرائحة الذي يمكن أن يصاحب فيروس كورونا فريد ومختلف عن ذلك الذي يعاني منه شخص مصاب بنزلة برد أو إنفلونزا.


وبشكل أكثر تحديدا، يؤكد الباحثون أن فيروس كورونا، على عكس التهابات الجهاز التنفسي الشائعة الأخرى، يؤثر على الدماغ والجهاز العصبي.


وقال كارل فيلبوت، الباحث الرئيسي والأستاذ بكلية نورويتش الطبية بجامعة إيست أنجليا، في بيان صحفي.: "هناك أشياء مختلفة تماما تحدث عندما يتعلق الأمر بفقدان حاسة الشم والتذوق لمرضى كوفيد-19، مقارنة بأولئك المصابين بنزلة برد سيئة".


وأضاف: "هذا يعني أنه يمكن استخدام اختبارات الشم والتذوق للتمييز بين مرضى كوفيد-19 والأشخاص المصابين بنزلات البرد أو الإنفلونزا العادية".


وتقدم الدراسة المزيد من الأدلة على أن فيروس كورونا يؤثر على الجهاز العصبي. وسيعاني ما بين 34% إلى 98% من المرضى في المستشفى المصابين بـ"كوفيد-19" من فقدان حاسة الشم.

وسيعاني المرضى من هذه الأعراض لأكثر من 30 يوما، وقد لا يستعيد البعض الحاسة أبدا.


وعندما يعاني مرضى "كوفيد-19" من فقدان الرائحة، فإنهم يميلون إلى أن يكون العارض مفاجئا وشديدا.


وعادة ما لا يكون لديهم انسداد في الأنف أو سيلان أنفي، وما يزال بإمكان معظم المصابين بفيروس كورونا التنفس بحرية.


وجد الباحثون أن فقدان الرائحة كان "أكثر عمقا" بين المصابين بفيروس كورونا، حيث كانوا أقل قدرة على التعرف على الروائح من مرضى الزكام.


كما تراجعت حاسة التذوق لدى مرضى "كوفيد-19" بشكل خطير، حيث لم يتمكنوا من التعرف على النكهات الحلوة أو المرة باستخدام "شرائط التذوق" التي تتفاعل مع مناطق اللسان المختلفة.


ولم يكن هذا هو الحال بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد.


0 Réponses